Pin It

دورة تدريبية حول اللامركزية والحوكمة المحلية

يوم السبت  17 أكتوبر 2015 بنزل المنستير سنتر

 

  في إطار نشر ثقافة اللامركزية وتبسيط الباب السابع من دستور الجمهورية التونسية 27 جانفي 2014 وبطلب عدد من رؤساء الجمعيات وشخصيات فاعلة في الشأن البلدي أصيلي الجهة ... نظّم مرصد المنستير الحضري بحضور رئيسه السيد لطفي بوسعيد ( نائب العميد الوطني للمهندسين في تونس ) أول نشاط له باستدعاء السيد الطاهر الودرني مستشار المصالح العمومية ( خبير معتمد في اللامركزية والحوكمة المحلية ) ومدير البرامج والتقييم بمركز التكوين ودعم اللامركزية بوزارة الداخلية للإشراف على دورة تدريبية في مجال اختصاصه .

 

انطلق اليوم الدراسي على الساعة التاسعة إلا ربع صباحا بتأخير طفيف وتواصل حتى الساعة الخامسة والنصف مساء في مناخ من الحماس والتفاعل الممتاز مع المدرب بالنظر إلى حرفيته وتمكنه من المادة وسعة اطلاعه لمباشرته اليومية لهذا الموضوع من جهة ولحضور نخبة متنوعة أمامه جمعت بين التجربة في العمل البلدي والإداري والمدني والشبابي والباحثين في الجماعات المحلية خريجي كلية الحقوق من جهة أخرى .

تضمنت هذه الدورة أربع فقرات لكل واحدة منها ورشات تدريبية :

- الفقرة الأولى : اللامركزية ( الإدارية والمالية والفنية والبشرية ) – اللامحورية – الباب السابع من الدستور .

- الفقرة الثانية : مقاربة الحوكمة المحلية .

- الفقرة الثالثة : مستويات وآليات الديمقراطية التشاركية .

- الفقرة الرابعة : الاستشارة والتشاور وأخذ القرار  .

 

في الأخير:

استجاب اليوم الدراسي لكل المتطلبات الحرفية من حيث قدرة المدرب في تقديم المادة ومن حيث نوعية المشاركين ومن حيث التنظيم في أول نشاط أكاديمي في مجال اللامركزية والحوكمة المحلية يقف عليه مرصد المنستير الحضري... فتحية إكبار وتقدير للمدرب ولكل المشاركين الذين عبروا جميعا عن ارتياحهم واستفادتهم العميقة من المادة التي تمكنوا منها ولأهمية الموضوع الذي يعيش هذه الأيام مخاضا عميقا في النقاشات داخل مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية وفي أوساط نخب رجال القانون والفاعلين في المجتمع المدني حاضرا وطيلة العام القادم باعتباره محددا لمستقبل البلاد في تفعيل الباب السابع من الدستور الجديد للجمهورية التونسية في انتظار الانتخابات البلدية والجهوية شهر أكتوبر 2016 إن شاء الله ... وفي آخر اليوم الدراسي تم توزيع شهادات في المشاركة في هذا اليوم الدراسي ... والتقاط عديد الصور التذكارية .